​طروحات أسامة النجيفي ومواقفه الصلبة تبقيه الرقم الصعب في معادلة التوازنات وحصد نتائج كبيرة في

​طروحات أسامة النجيفي ومواقفه الصلبة تبقيه الرقم الصعب في معادلة التوازنات وحصد نتائج كبيرة في

أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية

 الانتخابات المقبلة - بقلم: أحمد الجبوري - صوت العراق

يؤكد متابعون للشأن العراقي أن أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية مايزال يعد الرقم الصعب في معادلة التوازنات داخل العراق وعلى صعيد إقليمي ودولي وله مستقبل كبير في حصد نتائج الانتخابات المقبلة!!

ويضيف هؤلاء المتابعون في عرضهم لمستقبل قادة المكون العربي ان النجيفي رئيس ائتلاف متحدون للاصلاح هو من أكثر شخصيات وقادة المكون العربي من حافظت على شعبيتها وسط جمهورها، إن لم تكن حصدت لها مكانا محترما في الانتخابات المقبلة ، لما تمتعت به مواقفه من حنكة وصلابة، وبخاصة أزاء قوى سياسية كبيرة أرادت تحجيم آمال وطموحات جمهور المكون العربي والحط من قدره، وتشريد أهله وضياع مستقبلهم ، لكن الرجل بقي صامدا لم تتقلب آراءه ولا توجهاته، ولم يفرط بحقوق مكونه ، حتى مع أغلب القيادات السياسية العليا من التحالف الوطني ، ممن كان يرتبط بهم بعلاقات وثيقة، وأرادت ان تحصل منه على ( تنازلات) لكنه رفضها جميعا دون إستثناء !!

ويشير محللون قريبون من قيادات المكون العربي الى أن أغلب القيادات السنية حتى من تختلف مع أسامة النجيفي في التعامل مع الاطراف السياسية الأخرى من خارج مكونها ، الا انها على قناعة بأن النجيفي يبقى الشخصية الصلبة التي تخدم توجهات جمهورهم في نهاية المطاف كونه (ترسانة الصد الأول ) إن صح التعبير، عندما يواجه القوى الدولية والاقليمية بكل جبروتها وطغيانها ولا يهاب تهديداتها ، ولا يرضخ لما تحاول ان تفرضه من أمر واقع، ويعد طروحات من هذا النوع ، محاولة لتعريض حقوق المكون العربي لمخاطر لاتحمد عقباها إن فرط بها او قدم اية (تنازلات) ولو كانت صغيرة ، وهو أي النجيفي، لن يقبل خوض (المساومات) في سوق السياسة ولا يتعامل مع من يطرق أبوابها ، بل يوصد كل محاولات من هذا النوع، حتى مع أكثر القيادات السياسية العليا سواء من مكونه او من قيادات المكون الآخر تلك التي تربطه بها علاقات وطيدة!!

ويذهب هؤلاء المتابعون للشأن العراقي الى أبعد مدى من ذلك حين يشيرون الى ان طروحات النجيفي بشأن ضرورة اعادة وضع خطة ستراتيجية للتعامل مع مستقبل مكونات نينوى بعد تحريرها من داعش ، ان تلك الطروحات توجد توافقا معها من أغلب مناطق نينوى التي ترغب في ان يحافظ كل كيان اداري ضمن مناطقها على مايشبه ( الحكم الذاتي المستقل) البعيد عن (هيمنة) المركز وهم يجدون في طروحاته بشأن إقليم نينوى الحالة الأفضل تعبيرا عن مطالب مكونات تلك المحافظة التي ترفض العودة الى حالة ماقبل تحرير محافظتهم، حتى من ضمنهم ابناء تلعفر وسهل نينوى والاقليات الاخرى التي لاتقبل مرة أخرى أعادة حكم المحافظة بالطريقة نفسها التي سبقت احتلالها من داعش.

بل ان أسامة النجيفي كما يصفه بعض المراقبين بأنه يمثل ( جناح الصقور ) داخل قيادات المكون العربي يرى فيه جمهور تلك المحافظات بأنه الشخصية الأكثر قوة والأكثر حرصا على عدم التفريط بحقوق ومطالب المكون العربي ، وبخاصة في محافظات نينوى والانبار، وربما تجد لها صدى لابأس به في محافظتي صلاح الدين وديالى ، بل ان الانبار لاتقل اهمية في التعويل عليه بأنه هو من رفض كل محاولات اذلالها إبان فترة تحريرها ورفض كل محاولات الجماعات المسلحة لان يكون لها مكان في التحكم بمقدرات تلك المحافظة ، وبقي وما يزال مدافعا عن حقوق تلك المحافظات جميعها ، ولم يفرط بها في سوق المساومات الذي لجأت اليه أغلب القيادات المحسوبة على المكون العربي ، للحصول على مكاسب آنية ، حتى ولو على حساب آمال وطموحات وحقوق جمهورها، التي ضيعها كثير من ساسة هذا المكون، ممن دخلوا في مزايدات ومناقصات ، أدت الى فقدان ثقة جمهور محافظاتهم بهم، وهم الان في وضع لايحسد عليه!!

ويتوصل المتابعون للشأن العراقي في ختام تقييمهم لرؤى وقيادات ومستقبل المكون العربي الى ان أسامة النجيفي يبقى الرقم الصعب في معادلة توازنات القوى ، وفي مستقبل الانتخابات المقبلة وهو الذي يشكل محور اهتمام ليس من قيادات وجمهور مكونه ولكن من قيادات المكون الآخر التي تحاول مد جسور العلاقة معه وعدم التفريط بمستقبل علاقاتها معه، حتى في اللحظات التي تختلف معه في الرؤية والمنهج ، كونه شخصية متمرسة منذ إن كان قياديا في القائمة العراقية وكذلك عندما ترأس مجلس النواب في دورته السابقة ، ووقف بصلابة لكل محاولات الاستهداف لمكونه ، وجاء احتلال محافظات نينوى والانبار ومحافظات أخرى ليؤكد لهم ان ضياع مستقبل تلك المحافظات ما كان ليحدث لولا سياسات التهميش والاقصاء والاستعلاء للحكومات السابقة ورفضها اعطاء محافظات المكون العربي حقوقها المشروعة ما سهل على داعش اجتياح محافظاتها ، وهم أي قيادات التحالف الوطني الذين يسيطرون على مقدرات الامور هي من أوصلت الاوضاع التي تلك الحالة من التردي الخطير لمستقبل محافظات المكون العربي!!


شارك الموضوع ...

كلمات دلالية ...

لا يوجد وسوم لهذا الموضوع.

0